12 يونيو، 2008

تســـــــــــــــــــأل لمــــاذا ؟؟؟؟؟؟


من أكتر مشاكل الحب (مشكلة الرفض) فالتعرض للرفض معناه إنك مــش مقبول أو حتــى مــش مرغوب فيك من الطرف التاني وطبعا المشاعر هي مشاعر الغضب والإحباط والأحساس كمان بإنك مش مرغوب فيك وخصوصا لو الرفض دا من اللي بتحبهم أكتر من الكل واللي متعلق بيهم أكتر مـــن الجميع .
** كريم وهــبه دول كانوا مخطــوبين لسه جديد وكانت تعـــتبر أول خطوبة لهــبه لكنــــها كانت التانية لكريم أستمرت الخطوبة فتــرة زمــنية وكل واحد فيــهم مـوافق علي التـانى وعلي انــهم خلاص لبعض .
**وفي يـوم من الايـام كـان كريم وهبـه خارجين مع بعض ولمـا كريم وصل هبه لبيتـها قالت لكـريم عـن عتبـــــه البيــــت (كريم أسـفه أرفض أن تستـمر خطوبتـنا وهـذا قرار نـهائي منـى) طبعا أخـونا كريـم ذُهل من المفاجأة وحاول أنه يعرف منها إيه أسبـاب كلامها ده ولـيه هي رافـضة؟؟ لكن هي ماجوبتـــش عليه بغير إنـــــها مش عايزة تستمر في العلاقة دى وبس .
طبـــعا كلنا أكيد متخـيلين حـاله كـريم عامـله إزاى؟؟ شغلته أسئـله كتــيرة أوووى عن سبب الرفـــض وقــال لنفسه : أكيد في أسباب للرفض لأنه مستحيل يكون من غير أسباب .

**وحاول إنه يحلل الموقف دا علي أكتر من شكل ومنهم قال لنفسه:
كان المفروض إنى ماترفضش وبذات بالأسلوب ده واللي حصل دا لو دل علي شئ يبقي العــــــــيب في شخصيتى انا وقال كمان لنفسه : " انا لو فعلا شخص جذاب مكنش دا حصل معايا وكمان فشلى فـي خطوبتى الاولى دا دليل علي فشلى في انى مش هقدر أكون كفئاً لأى علاقة وقال لنفسه "كمان" مـــــــش هحاول مرة تانية أبدا انى أتعرض لموقف سخيف زى دا تانى ومش هقابل في حياتى تاني شخص أحبه وعلاقتى بيه توصل لانها تكون زى هبه تانى .............
الكلام دا ردده كريم لنفسه والسبب أنه كان بيحاول يفسر موقف هبه معاه من ناحيه ، ويحاول أنه يعــزى نفسه من ناحيه تانية وعلي فكرة أى واحد مننا لو أتعرض لموقف زى موقف هبه مع كريم أكيد هيــفكر زى ما كريم فكر وهيقول بردة نفس الكلام اللى كريم قاله لنفسه...
**لكن أسمحوا لي أحلل الموقف دا بطريقه أجمل من كدا طريقة إن شاء الله هتكون أكثر واقعيه وقبل ماتكون واقعية هتكون موضوعية...
***س/ ليــــــه بنخاف من الوحدة ونتعلق بالآخرين ؟؟؟؟؟؟؟

شوية مننا بيحسوا بالراحة لما يكونوا لوحدهم لان الاحساس دا بيعطى لهم شعور لكل واحد فيهم بالحــرية الكاملة وانه مستقل عن كل اللي حوليه....وشوية تانين بيكرهوا انهم يكونوا لوحدهم ويمكن كمان يخافــــوا يكونوا لوحدهم وإحساسهم بالسعادة في وجود الـناس معاهم وكلما زاد ارتباطـــــهم بالنـاس زادت جــواهم السعادة الحقيقة والنوع ده بقي اللي منهم كريم بيتعرضوا بسرعه وبقوه لصدمـات الرفض فـكل مايـــــزيد إرتباطهم بالناس يزيد خوفهم من الرفض ..
عشـان كدا من رئي ان في طرق جميـله اوى عشــان منـخفش من الرفض ولو هنخاف يبـقي بنـسبة قـــليلة والنسبة دى تكون إيجابية مش سلبية وتعالوا نشوف هنعمل إيه؟؟

وأسئل نفسك كتير ياتري مين الشخص المناسب لك ؟؟؟؟؟؟

في حياتك اكيد قابلت آلالاف وملايين من البشر فيهم اللي من عمرك وفيهم اللى أصغر ويمكن بكتير وفيهم اللي أكبر منك سنناً ومنهم اللي ظروفه تمام زى ظروفك لكن انت بقي عمرك سألت نفسك " أد ايه منهم مناسبين ليه؟؟ لما تجاوب علي السؤال دا هتعرف ان معظمهم مش مناسبين لك وانك عشان تلاقي اللي بدور عليه واللي يناسبك محتاج مجهود كبير وحاجات معينه لازم اننا نطبقها .....تعالا معايا نعرف إيه هي :
1- اول حاجة طبعا والاساسية ان يكون في توافق في المعتقدات العامه ومبادئ كل واحد فيكم وبتشمل الثقافة والدين والاخلاق .
2- تانى حاجة التوافق يكون في ( خلفيه ) كل واحد فيكم سواء الثقافية أو العائلية أو حتى المهنية .
3- تالت حاجة هي الاهتمامات ودى طبعا مهمة جدا .
4- رابع حاجة سمات الشخصية والعادات زى الامانه وتحمل المسئولية والطموح والاحلام والتفاهم والثقه بالنفس ..... وغيرهم كتير .
علي فكرة عايزة أوضح حاجة مهمه اوى لو كنت متعلق بشخص معين ،وفي الحقيقة هو مناسب لك يبقي هتقبله وهيقبلك زى ما انت وبكل صفاتك ،واعرف ان أكيد مليون في الميه موجود اللي صفاته زيك سواء كانت صفات حلوة او صفات وحشة واللي اكيد معاه مش هترفضه ولا هيرفضك، لان شبيه الشئ منجذب إليـــــــــــــــه.......

6 يونيو، 2008

هل ممكن تموت .....وأنت لسه حي؟


ليس بالضرورة أن تلفظ أنفاسك ،وأن يتوقف قلبك عن النبض ،وان يتوقف جسدك عن الحركة لكي يقال أنك فارقت الحياة
فبيننا الكثير من الموتي يتحركووون...
يأكلووووون...
يتحدثوووون...
يضحكووون...
ولكنهم مووووتي!!!!
فهم يمارسوون حياتهم بلا حياة وذلك لأن مفاهيم الموت بين البعض تختلف، فهناك من يشعر بالموت حين يفقد إنساناً عزيزاً عليه
ويخيل إليه أن الحياة قد قاربت علي الإنتهاء ، وأن ذلك العزيز حين رحل قد أغلق كل أبواب الحياة خلفه وأن دوره في الحياة بعده قد إنتهي .
وهناك من يشعر بالموت حين يحاصره الفشل ويكبّله إحساسه بالإحباط عن التقدم ، فيخيل إليه أن صلاحيته في الحياة قد إنتهت وانه لا يوجد فوق الأرض مايستحق البقاء لأجله .
وهناك من تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن ويظن خاطئ انه لا نهاية لهذا الحزن وانه ليس فوق الارض ماهو اتعس منه ، فبلا تردد يحكم علي نفسه بالموت، وينزع الحياة من قلبه ويعيش بين الآخرين كالميت تماماً .
ومن هنا لم يعد المعنى الوحيد للموت هو الرحيل عن الحياة ، فهناك من يمارس الموت بطرق مختلفة ، بل ويعيش كل تفاصيل الموت بالرغم من إنه مازال علي قيد الحياة .
فالكثير منا يتمني الموت في لحظات الإنكسار ظناً منه أن الموت هو الحل الوحيد الباق لسلسة العذاب.... لكن هل سأل من فكر في ذلك الحل الوحيد الباق ماذا بعده؟؟...ماذا بعد الموت؟
حفــــــرة ضيقة
ظلــــمة دامسة
وغربة موحشة
وسؤااااااااااال
وعذاااااااااااب
وعقاااااااااااب
وإما جنة أو نار
فهم كانوا هنا معنا ثم رحلوا لعالم آخر ،فهم من غابوا ولهم أسبابهم في هذا الغياب ، لكن الحياة خلفهم استمرت ، فالأيام مازالت تتوالي والزمن لم يتوقف بعد ، فنحن مازلنا هنا ومازال في القلب نبض وفي العمر بقيّة ، فلماذا إذا نعيش الحياة بلا حياة ونموت بلا موت؟؟؟
فالحياة إذا توقفت بأعيننا يجب أن لا تتوقف في قلووبنا لان الموت الحقــــيقي هو موت القلـــــــــــــــــــــــــــــوب .