17 أكتوبر، 2010

أثــــــق بك ربي ...!!
أثــق بأن كل ما ( أتمناه ) سيكون برحمتك لي ...
وأن كل ما أدعو به ستحققه لي يوماً ....
أو ستجزيني خيراً لأنني آمنت بك وأنا موقنة برحمتك ...

14 فبراير، 2010

الفلانتين وناسه .....!!!!


اتعلمت طــول عمرى أن الحـب من اسمى المعـانى الجميلة، وما أفتكـرش إننا ممكن نحتـكر كل أحاسيسنا في يـوم واحد،
ده حتى يبقي ظلم ...

وبحسبه بسيطة كده ..
لو بتحب أى حد هل هتستنى يوم 14 فبراير ييجي عشان تعبر له عن حبك بهدية أو برسالة أو بآى حاجة ...!!؟؟
وفي نفس الوقت .......
هل لو مافيش بينك وبين حد عمار ومابتحبهوش كده لله في لله ، هل لما ييجي يوم 14 فبراير هتحبه ؟
طيب ولما يخلص يوم 14 هترجع تكره تانى يوم 15 فبراير ؟
المفروض إننا لو بنحب حد فعلا مانستناش يوم معين ولا مناسبة محددة علشان نعبر عن الحب ده ، بالعكس الحب ده المفروض يظهر دايما وبأشكال مختلفة وفي مواقف متعددة ،

أمــا لو بنكره حد أومش طايقينه سواء بسبب أو من غير سبب فبرضه اليوم ده الاحتفال بيه مش هيخلينا نحبه ونموت فيه، ولو فرض هانحبه فده أكيد مش هيكون بسبب اليوم ده ، لكن بسبب وجود مواقف جمعت بينا وبينه هى اللى غيرت وجهه نظرنا أو خلتنا نفكر من تانى في البنى آدم اللى قدامنا في أنه ميستحقش الكره بل يستحق مننا المعاملة الطيبة . يعنى من الآخر كــــده وبالمنطق والعقل الاحتفالات اللي بتتعمل في اليوم ده مش هيكون ليها تأثير فعلي في تغيير مشاعرنا تجاه اللي بنكرهم او اللي بنحبهم .
ونقدر نقول أن اللي بيحصل في اليوم ده هو عباره عن ( فكر سايد ) مجرد مظاهر وناس ماشية مع الموجة والسلام .
ومش عارفة بصراحة لحد امته هنخلي المظاهر الفاضية تتحكم فينا وتمشينا علي هواها ؟
ولحـد امته هنحـول المعـاني الجميلـة زى الحـب لأشيـاء سطحيـة جـدا ؟

وهل هنفـــضل كـده كتــــير ؟

لحــد لما نفتقدها خالــص وميبقاش لها أى تأثير في حياتنا ؟
ولا ممكـن نعـرف في يـوم من الأيــام أن الحـب معنـاه كبيــر
وأنه مـش ممكن أبداً يتـم إحتكــاره في يـوم واحـد بس
وإلا بقـت بـاقي أيـام السـنه جحيــم ،
كمـــان ما أفتكرش أننا ممكن نزود الحب في اليوم ده زى ماناس كتير بتقول
وده لأن مشــاعرنا دى مـش بزرايـر النـــهاردة هنـحب وبكـرة هنكـره ،
كمـان وده الأهم مش ممكن نخليه مجرد هدايا بغلاف أحمر من بره ملهاش لون ولا طعم من جوه ،،،
وإلا فعلينا وعلي الدنيـا الســــــــــــلام .


2 يناير، 2010

أشخاص في حياتي .......!!!


شخص يسعدنى :

يشعرنى وجوده بالراحة ،
يستقبلنى بإبتسامة ويصافحنى بمرح ،
يجمع تبعثري ويرمم إنكساري ،
يشتري لي لحطات الفرح ،
ويسعي جاهداً إلي إختراع سعادتى ،

شخص يسترني :

يشعرنى وجودها بالأمان ،
تمـد لـي ذراعيها ،
تفتـح لـي قلبــها ،
تجـوع كـي تطعمنى ،
وتقطع من نفسها كي تغطينى ،


شخص ليس لـه وصف :

فدائما ماينتشلنى من ضياعي ،
ويأتي بي إلـي الحيــــــاة ،
ويمنحني شهادة ميلاد جديدة ،
وقلـبــــــــــــــــاً جــديــــــداً ،
ودمـــــــاُ جـــديـــــــداً ،
وأحــس معه وكأني ولدت مرة أخري من جـــديــد ،

شخص يخذلنى :

يتعامل معي بسلبيه بحته ،
يمارس دور المتفرج علي ،
يتجاهل ضياعي أمام عينيه ،
يســد أذنيه أمام صرخاتي ،
وحين يحتاجنى يسعي إلي بشتى الطرق ،
وحين أحتاجه يتبخر كفقاعات الماء تماما ُ ،

شخص يخدعنى :
يمارس دور الذئب في حياتي ،
يبتسم في وجهي ويخفي مخالبه عنى ،
يثنى علي في حضورى ،
ويأكل لحمي ميتاً في غيابي ،

شخص يحسدنى :

يمد عينيه إلي ما أملك ،
ويتمنى زوال نعمه الله لي ،
ويحصي علي ضحكاتى ،
ويسهر يعد أفراحي ،
ويمتلئ قلبه بالحقد كلما لقانى ،
ولا يتوقف عن المقارنه بينى وبينه ،
فيحترق ....ويحرقنى بجسده ،

شخص يستغلنى :

يحولنى إلي فريسة سهله المنال له ،
يجيد رسم ملامح البؤس علي وجهه ،
يمــــد لـــي يده بلا حاجة ،
ويتفنن في سرد الحكايات الكاذبة علي ،
ويمنح نفسه دور البطولة في هذا المعاناة ،
ويرشحنى دون أن أدري لدور الغبي بجدارة ،