14 فبراير، 2010

الفلانتين وناسه .....!!!!


اتعلمت طــول عمرى أن الحـب من اسمى المعـانى الجميلة، وما أفتكـرش إننا ممكن نحتـكر كل أحاسيسنا في يـوم واحد،
ده حتى يبقي ظلم ...

وبحسبه بسيطة كده ..
لو بتحب أى حد هل هتستنى يوم 14 فبراير ييجي عشان تعبر له عن حبك بهدية أو برسالة أو بآى حاجة ...!!؟؟
وفي نفس الوقت .......
هل لو مافيش بينك وبين حد عمار ومابتحبهوش كده لله في لله ، هل لما ييجي يوم 14 فبراير هتحبه ؟
طيب ولما يخلص يوم 14 هترجع تكره تانى يوم 15 فبراير ؟
المفروض إننا لو بنحب حد فعلا مانستناش يوم معين ولا مناسبة محددة علشان نعبر عن الحب ده ، بالعكس الحب ده المفروض يظهر دايما وبأشكال مختلفة وفي مواقف متعددة ،

أمــا لو بنكره حد أومش طايقينه سواء بسبب أو من غير سبب فبرضه اليوم ده الاحتفال بيه مش هيخلينا نحبه ونموت فيه، ولو فرض هانحبه فده أكيد مش هيكون بسبب اليوم ده ، لكن بسبب وجود مواقف جمعت بينا وبينه هى اللى غيرت وجهه نظرنا أو خلتنا نفكر من تانى في البنى آدم اللى قدامنا في أنه ميستحقش الكره بل يستحق مننا المعاملة الطيبة . يعنى من الآخر كــــده وبالمنطق والعقل الاحتفالات اللي بتتعمل في اليوم ده مش هيكون ليها تأثير فعلي في تغيير مشاعرنا تجاه اللي بنكرهم او اللي بنحبهم .
ونقدر نقول أن اللي بيحصل في اليوم ده هو عباره عن ( فكر سايد ) مجرد مظاهر وناس ماشية مع الموجة والسلام .
ومش عارفة بصراحة لحد امته هنخلي المظاهر الفاضية تتحكم فينا وتمشينا علي هواها ؟
ولحـد امته هنحـول المعـاني الجميلـة زى الحـب لأشيـاء سطحيـة جـدا ؟

وهل هنفـــضل كـده كتــــير ؟

لحــد لما نفتقدها خالــص وميبقاش لها أى تأثير في حياتنا ؟
ولا ممكـن نعـرف في يـوم من الأيــام أن الحـب معنـاه كبيــر
وأنه مـش ممكن أبداً يتـم إحتكــاره في يـوم واحـد بس
وإلا بقـت بـاقي أيـام السـنه جحيــم ،
كمـــان ما أفتكرش أننا ممكن نزود الحب في اليوم ده زى ماناس كتير بتقول
وده لأن مشــاعرنا دى مـش بزرايـر النـــهاردة هنـحب وبكـرة هنكـره ،
كمـان وده الأهم مش ممكن نخليه مجرد هدايا بغلاف أحمر من بره ملهاش لون ولا طعم من جوه ،،،
وإلا فعلينا وعلي الدنيـا الســــــــــــلام .