5 ديسمبر، 2008

أنا والبحر ..!!!!


تعرف إنك صديقي الذي أحتمي فيه كلما تعبت من كثره الكلام ، أقف أمامك ساكته ساكنه كأنني أريد التعلم منك ،تعرف إننى أعشقك وأهابك ، أعشق جنونك وحبك للبساطة وكرهك للتكلف ، وأهابك لأنك تعرف كيف تعظ الإنسان بعظمتك وتعطيه دروس لتذكره بحجمه أمام من خلقه
أخبرني:
كيف أعيش هادئة و بداخلي معارك لا أعرف مصدرها فأنت كنفسي هادئ تارة و ثوري همجي تارة أخرى.
علمني:
كيف أخرج ثورتي كيف أرى الأشياء بألوانها الحقيقية ،فللأسف اخترت الألوان الزاهية فقط وتعودت على التقاطها وعيني لا تقع على غيرها
أرشدني:
لأكتشف الألوان الداكنة فهي واقع في حياتنا ولابد أن أميزها من بين الألوان ولا أجبر نفسي على رؤيتها زاهية مرة أخرى.
**أحكي لي يا صديقي عن خبرتك في إتخاذ المواقف وخبرني كيف أكشف ما يخبئه نفوس البشر فهي غريبة غير مطمئنه يقشعر منها بدني أحيانا .
فأنت تعرف أن كلامك لي إلهاماً يغزوا نفسي و أفكاراً تقتحم عقلي فمن حبي في صانعك أتحدث معه من خلالك فشكرا لك يا صديقي.


20 سبتمبر، 2008




عندما تهرب بصمتك ممن اساء إليك لتبكي مفردك وتبكي..


وعليك أن تظهر أمام الناس بإنك قوى وسعيد..

عندما تشعر بأن قلبك أصبح أضعف من أن يحتمل المزيد من الالم .... ممن حولك . ..

**هل جربتم يوما إحساساً كهذا ؟؟

**هل أحسستم بألم الصمـــــــت ؟؟

الافضل أن نلتزم الصمــــت ...........

16 سبتمبر، 2008

إيـــــــــاك والظــلم .......



يحكي رجـل مـا قصه ويقول :


رأيت رجلا مقطوع اليد من الكتف ،وهو ينادي :
( من رآني فلا يظلمنّ أحدا ،، )
فقدمت إليه وقلت : يا أخي ما قصتك؟؟ .

فقال : يا أخي قصة عجيبة، وذلك أنّي كنت من أعوان الظلمة، فرأيت يوما صيادا قد اصطاد سمكة كبيرة فأعجبتني
فجئت إليه فقلت: أعطني هذه السمكة ،
فقال: لا أعطيكها ، أنا آخذ بثمنها قوتا لعيالي.. فضربته وأخذتها منه قهرا، ومضيت بها .
قال : فبينما أنا أمشي بها حاملها إذ عضت على إبهامي عضة قوية ، فلما جئت بها إلى بيتي وألقيتها من يدي ضربت عليّ إبهامي وآلمتني ألما شديدا ، حتى لم أنم من شدة الوجع والألم، وورمت يدي.
فلما أصبحت أتيت الطبيب وشكوت إليه الألم،
فقال : هذه بدء الأكلة، اقطعها وإلا تقطع يدك،، فقطعت إبهامي ، ثم ضَربت عليّ يدي فلم أطق النوم ولا القرار من شدة الألم..
فقيل لي : اقطع كفك فقطعته، وانتشر الألم على الساعد، وآلمني ألما شديدا ، ولم أطق القرار وجعلت أستغيث من شدة الألم
فقيل لي :اقطعها إلى المرفق، فقطعتها ، فانتشر الألم إلى العضد، وضربت عليّ عضدي أشد من الألم الأول ،
فقيل : اقطع يدك من كتفك، وغلا سرى إلى جسدك كله ،، فقطعتها ..


فقال لي بعض الناس: ما سبب ألمك ؟ ،، فذكرت قصة السمكة، فقال لي : لو كنت رجعت في أول ما أصابك إلى صاحب السمكة واستحللت منه وأرضيته لما قطعت من أعضائك عضوا،، فاذهب الآن إليه،، واطلب رضاه قبل أن يصل الألم إلى باقي جسدك ..

قال:فلم أزل أطلبه في البلاد حتى وجدته،، فوقعت على رجليه أقبلها وأبكي
قلت له: يا سيدي سألتك بالله ألا عفوت عني،،
فقال : ومن أنت ؟؟
قلت: أنا الذي أخذت منك السمكة غصبا، وذكرت له ما جرى ، وأريته يدي، فبكى حين رآها،،
ثم قال: يا أخي قد أحللتك منها لما قد رأيته بك من هذا البلاء،،
قلت : يا سيدي بالله هل كنت قد دعوت عليّ لما أخذتها؟؟
قال: نعم،، قلت :اللهم إن هذا تقّوى عليّ بقوته على ضعفي على ما رزقتني ظلما فأرني قدرتك فيه ..
فقلت : يا سيدي قد أراك الله قدرته فيّ وأنا قد تبت إلى الله عز وجل عما كنت عليه من خدمة الظّلمة، ولن أعود إليه أبدا ..



نعم ..... فها هي دعوة المظلوم مفتوح لها باب في السماء ،،، لا ترد

فإياكم والظلم ........... إياكم والظلم



اللهم اجعل هذا العمل خالصا لوجهك

واجعله شفيعاً لي يدخلني الجنة

واجعله فائدة لكل من قرأه

اللهم اجعله شمعة تضيأ طريق كل حائر

واجعله صدقة تنفعني في قبري

واجعله عملا أتباهى به أمام حبيبي محمد صلي الله عليه وسلم

يـــــــــارب إني أعترف بتقصيري في توصيل رسالتك

فلا تآخذني بتقصيري


رجاءا لمن يقرأ هذا الموضوع وينفعه بان يدعو لي أن اكون من عباده المخلصين في الدنيا ومن الفائزين بالجنه

اللهــــــم آميـــــن

3 سبتمبر، 2008



رمضان يا شهر الصوم

جيت تشيل عننا الهموم
نصلى يارب وندعي برحمتك
اهدينا ياكريم بحكمتك
صايم يارب من الذنوب
اصلى واقرى قران واتوب

كل سنه وكل الامه الإسلامية بخير

1 أغسطس، 2008

الصبر مفتاح الخير


" كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم كانوا قريبين من النجاح عندما أقدموا علي الإستسلام "
توماس إيدسون


كم مرة استسلمت فيها لموقف ما بسبب عدم كفايه صبرك؟؟؟

يمكن تكون متحمس وعندك طاقة كبيرة ومعلومات كثيرة وتضع أحلامك موضع التنفيذ وتلتزم بالنجاح ، ولكن إذا لم يكن لديك الصبر الكافي قالنتيجة هي هدم أحلامك .

** ومش معنى الصبر إنك تسكت وتتفرج علي أمل الوصول لأفضل النتائج ، فالصبرله قواعد وهي العمل بجد والإلتزام بيه ، وهنااا بس هيكون الصبر لمصلحتك فعليك بعمل كل مافي وسعك عشان تحقق أحلامك وفي نفس الوقت عليك بالإلتزام بالصبر ( فلا تيأس فعاده ما يكون آخر مفتاح في مجموعة المفاتيح هو المناسب لفتح الباب )...

فمهما حصل أصبر عشان تقدر تحقق حلمك ، وحاول دايماً تكون الشخص اللي بيقدر ينتهز الفرص من كل مشكلة تواجهه وبلاش تكون الشخص اللي بيخلق مشكلة من كل فرصة تقابله ، فهيا بنا معاً نحقق هذه الخطة لبلوغ الصبر ..

أولاً: اكتب تحدي من اللي بيواجهوك .

ثانياً : اكتب خمس طرق تستخدمها في التغلب علي التحدي ده .

ثالثاً : دور علي شخص ينال إحترامك وتثق فيه للوصول إلي حل لمواجهه هذا التحدي .

رابعاً : قيم كل الحلول الممكنة .

خامساً : اتصرف بالإلتزام وحماس واصبر فلربما كنت علي بعد خطوات قليلة من النجاح .

وتذكر دائماً :..

عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وعش بالإيمان والأمل والحب والكفاح وقدر قيمة الحياة .

26 يوليو، 2008

أحبك......


بكل معانى الشوق ..

أخط إليك هذه الحروف ...

وأنا أعلم بأنها ستصل إليك أينما تكون،،

أو قد تأخذك الخطي إلي حيث تكمن حروفي الباكية شوقاً إليك ..

*******

أحبـــــــك..

هذه الكلمة التى طالما حلمت بها ، الحين أقولها وأعيشها

فاليـــــوم أردت أن أقول لك أننــــى ...

أحبـــــــــــــــــــــــــــك....

أحبك ... يا سر سرو رى وبهجتي

أحبك ... يا من أعطانى الحـــب كله

أحبك ... والعـين مشتاقه لرؤيــــاك

أحبك ... والقلــب يســكن بقربـــك

أحبك ... أرددها ألف مــــــــــــرة

فمهما طالت المسافات فالقلبان قريبان جداً...

أحبك ... وســـــــــــــــــــــــــأبقي أرددها

أحبك ... أحبك... أحبك

12 يونيو، 2008

تســـــــــــــــــــأل لمــــاذا ؟؟؟؟؟؟


من أكتر مشاكل الحب (مشكلة الرفض) فالتعرض للرفض معناه إنك مــش مقبول أو حتــى مــش مرغوب فيك من الطرف التاني وطبعا المشاعر هي مشاعر الغضب والإحباط والأحساس كمان بإنك مش مرغوب فيك وخصوصا لو الرفض دا من اللي بتحبهم أكتر من الكل واللي متعلق بيهم أكتر مـــن الجميع .
** كريم وهــبه دول كانوا مخطــوبين لسه جديد وكانت تعـــتبر أول خطوبة لهــبه لكنــــها كانت التانية لكريم أستمرت الخطوبة فتــرة زمــنية وكل واحد فيــهم مـوافق علي التـانى وعلي انــهم خلاص لبعض .
**وفي يـوم من الايـام كـان كريم وهبـه خارجين مع بعض ولمـا كريم وصل هبه لبيتـها قالت لكـريم عـن عتبـــــه البيــــت (كريم أسـفه أرفض أن تستـمر خطوبتـنا وهـذا قرار نـهائي منـى) طبعا أخـونا كريـم ذُهل من المفاجأة وحاول أنه يعرف منها إيه أسبـاب كلامها ده ولـيه هي رافـضة؟؟ لكن هي ماجوبتـــش عليه بغير إنـــــها مش عايزة تستمر في العلاقة دى وبس .
طبـــعا كلنا أكيد متخـيلين حـاله كـريم عامـله إزاى؟؟ شغلته أسئـله كتــيرة أوووى عن سبب الرفـــض وقــال لنفسه : أكيد في أسباب للرفض لأنه مستحيل يكون من غير أسباب .

**وحاول إنه يحلل الموقف دا علي أكتر من شكل ومنهم قال لنفسه:
كان المفروض إنى ماترفضش وبذات بالأسلوب ده واللي حصل دا لو دل علي شئ يبقي العــــــــيب في شخصيتى انا وقال كمان لنفسه : " انا لو فعلا شخص جذاب مكنش دا حصل معايا وكمان فشلى فـي خطوبتى الاولى دا دليل علي فشلى في انى مش هقدر أكون كفئاً لأى علاقة وقال لنفسه "كمان" مـــــــش هحاول مرة تانية أبدا انى أتعرض لموقف سخيف زى دا تانى ومش هقابل في حياتى تاني شخص أحبه وعلاقتى بيه توصل لانها تكون زى هبه تانى .............
الكلام دا ردده كريم لنفسه والسبب أنه كان بيحاول يفسر موقف هبه معاه من ناحيه ، ويحاول أنه يعــزى نفسه من ناحيه تانية وعلي فكرة أى واحد مننا لو أتعرض لموقف زى موقف هبه مع كريم أكيد هيــفكر زى ما كريم فكر وهيقول بردة نفس الكلام اللى كريم قاله لنفسه...
**لكن أسمحوا لي أحلل الموقف دا بطريقه أجمل من كدا طريقة إن شاء الله هتكون أكثر واقعيه وقبل ماتكون واقعية هتكون موضوعية...
***س/ ليــــــه بنخاف من الوحدة ونتعلق بالآخرين ؟؟؟؟؟؟؟

شوية مننا بيحسوا بالراحة لما يكونوا لوحدهم لان الاحساس دا بيعطى لهم شعور لكل واحد فيهم بالحــرية الكاملة وانه مستقل عن كل اللي حوليه....وشوية تانين بيكرهوا انهم يكونوا لوحدهم ويمكن كمان يخافــــوا يكونوا لوحدهم وإحساسهم بالسعادة في وجود الـناس معاهم وكلما زاد ارتباطـــــهم بالنـاس زادت جــواهم السعادة الحقيقة والنوع ده بقي اللي منهم كريم بيتعرضوا بسرعه وبقوه لصدمـات الرفض فـكل مايـــــزيد إرتباطهم بالناس يزيد خوفهم من الرفض ..
عشـان كدا من رئي ان في طرق جميـله اوى عشــان منـخفش من الرفض ولو هنخاف يبـقي بنـسبة قـــليلة والنسبة دى تكون إيجابية مش سلبية وتعالوا نشوف هنعمل إيه؟؟

وأسئل نفسك كتير ياتري مين الشخص المناسب لك ؟؟؟؟؟؟

في حياتك اكيد قابلت آلالاف وملايين من البشر فيهم اللي من عمرك وفيهم اللى أصغر ويمكن بكتير وفيهم اللي أكبر منك سنناً ومنهم اللي ظروفه تمام زى ظروفك لكن انت بقي عمرك سألت نفسك " أد ايه منهم مناسبين ليه؟؟ لما تجاوب علي السؤال دا هتعرف ان معظمهم مش مناسبين لك وانك عشان تلاقي اللي بدور عليه واللي يناسبك محتاج مجهود كبير وحاجات معينه لازم اننا نطبقها .....تعالا معايا نعرف إيه هي :
1- اول حاجة طبعا والاساسية ان يكون في توافق في المعتقدات العامه ومبادئ كل واحد فيكم وبتشمل الثقافة والدين والاخلاق .
2- تانى حاجة التوافق يكون في ( خلفيه ) كل واحد فيكم سواء الثقافية أو العائلية أو حتى المهنية .
3- تالت حاجة هي الاهتمامات ودى طبعا مهمة جدا .
4- رابع حاجة سمات الشخصية والعادات زى الامانه وتحمل المسئولية والطموح والاحلام والتفاهم والثقه بالنفس ..... وغيرهم كتير .
علي فكرة عايزة أوضح حاجة مهمه اوى لو كنت متعلق بشخص معين ،وفي الحقيقة هو مناسب لك يبقي هتقبله وهيقبلك زى ما انت وبكل صفاتك ،واعرف ان أكيد مليون في الميه موجود اللي صفاته زيك سواء كانت صفات حلوة او صفات وحشة واللي اكيد معاه مش هترفضه ولا هيرفضك، لان شبيه الشئ منجذب إليـــــــــــــــه.......

6 يونيو، 2008

هل ممكن تموت .....وأنت لسه حي؟


ليس بالضرورة أن تلفظ أنفاسك ،وأن يتوقف قلبك عن النبض ،وان يتوقف جسدك عن الحركة لكي يقال أنك فارقت الحياة
فبيننا الكثير من الموتي يتحركووون...
يأكلووووون...
يتحدثوووون...
يضحكووون...
ولكنهم مووووتي!!!!
فهم يمارسوون حياتهم بلا حياة وذلك لأن مفاهيم الموت بين البعض تختلف، فهناك من يشعر بالموت حين يفقد إنساناً عزيزاً عليه
ويخيل إليه أن الحياة قد قاربت علي الإنتهاء ، وأن ذلك العزيز حين رحل قد أغلق كل أبواب الحياة خلفه وأن دوره في الحياة بعده قد إنتهي .
وهناك من يشعر بالموت حين يحاصره الفشل ويكبّله إحساسه بالإحباط عن التقدم ، فيخيل إليه أن صلاحيته في الحياة قد إنتهت وانه لا يوجد فوق الأرض مايستحق البقاء لأجله .
وهناك من تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن ويظن خاطئ انه لا نهاية لهذا الحزن وانه ليس فوق الارض ماهو اتعس منه ، فبلا تردد يحكم علي نفسه بالموت، وينزع الحياة من قلبه ويعيش بين الآخرين كالميت تماماً .
ومن هنا لم يعد المعنى الوحيد للموت هو الرحيل عن الحياة ، فهناك من يمارس الموت بطرق مختلفة ، بل ويعيش كل تفاصيل الموت بالرغم من إنه مازال علي قيد الحياة .
فالكثير منا يتمني الموت في لحظات الإنكسار ظناً منه أن الموت هو الحل الوحيد الباق لسلسة العذاب.... لكن هل سأل من فكر في ذلك الحل الوحيد الباق ماذا بعده؟؟...ماذا بعد الموت؟
حفــــــرة ضيقة
ظلــــمة دامسة
وغربة موحشة
وسؤااااااااااال
وعذاااااااااااب
وعقاااااااااااب
وإما جنة أو نار
فهم كانوا هنا معنا ثم رحلوا لعالم آخر ،فهم من غابوا ولهم أسبابهم في هذا الغياب ، لكن الحياة خلفهم استمرت ، فالأيام مازالت تتوالي والزمن لم يتوقف بعد ، فنحن مازلنا هنا ومازال في القلب نبض وفي العمر بقيّة ، فلماذا إذا نعيش الحياة بلا حياة ونموت بلا موت؟؟؟
فالحياة إذا توقفت بأعيننا يجب أن لا تتوقف في قلووبنا لان الموت الحقــــيقي هو موت القلـــــــــــــــــــــــــــــوب .

25 أبريل، 2008

أحلام ربما يصعب تحقيقها .... ولكنها ليست مستحيلة


*حين أسمع كلمة (حلم) ، (مستقبل).......
ينتابنى إحساس مختلف مزيج من خوف ورهبه وتفاؤل وأمل وتشاؤم ... كل ذلك في وقت واحد .

*ولهذا أخشي المجهول ، وأخاف من أن أكون من هؤلاء الذين يحلــــــمون كتيراً ويتمنــــــون أكثر ثم يأتي المستقبل وفجــأة يجدون أحلامهم قد تبددت ويكتفوا بالبكاء علي الأطلال .

*فحين أفكر في ذلك تكون نظرتى للحياة مظلمة وأكون أكـــبر يائسة علي مستوي العالم ، ولكن لا يستمر حالي كذلك كثيراُ ، لاني مع بداية كل يوم جديد تتجدد أحلامي وطموحاتي وتشرق عزيمتى من جديد وأصبح شعله منطلقة من التفاؤل .

****ربما أنا كذلك لاني أعشق الحياة بكل مافيها وأؤمن أنى سأعيشها مرة واحدة فقط ، فمن غير المعقول أن لا أحلم.....

فا أنا أحلم لى وللجميع أن ينعموا بالسعادة والرضا ، وأن يحقق كل منهم كل مايتمناه ، وأحلم لبلدي بالسلام والرخاء وأن تتقدم وأن أقدم عملاً ينفعها ويساهم في إصلاحهـــا .

*وأحلم بحياة يحكمها الحق والعدل والتقاليد والأعراف بعيد عن الأحقـاد والأطماع والنفاق ، وربما لهذا دائمــا أصحابي يقولون لي " أنتى خيالية وتبحثين عن (اليوتوبيا utopia ) أو ( المدينة الفاضلة) التي هي لا وجود لها ، فإذا كان حلم بحياة كهذه هو خيـــال فسأظل أحلم ربما يأتى يوم وتصبح حقيقة .
وأخيرااااً :
لا يمكن أن أتكلم عن أحلامي وطموحاتي نحو المستقبل دون أن أحلم بالحب ، فالحب هو الذي يجمعنى بفتي أحلامي وشريك حياتي كما أتمناه ( الهادئ ، المثقف ، المتدين ، المجنون أحيانا ، الناجح ، المغامر ، المتميز دائما ) ذلك الشخص الذي أنتظره رجلا بكل ما تحمل هذه الكلمه من معاني لنعيش حياتنا سوياً ، ولنحلم سوياً ، ولنحقق أحلامنا سوياً ، فا أنا انتظره لانه حلمي ولانه مستقبلي وأنتظره لاني سأظل أحلم وأتمنى ...


فربما ترون أن أحلامي كثيرة وكبيرة لدرجة أنها أكبر مني في بعض الأحيان ، ولكنها في الحقيقة حلم واحد فقط وبسيط جدا وهو ( حلمي بأن يكون مستقبلي كما أتمناه) ....فلذلك أتمنــــــــــــــــاه .

15 مارس، 2008

الفتاة التي وقع الكل فيها .......!!!!!

هذه قصة قرأتها ذات يوم
وأحببت أن أكتبها لكم لكي تعلموا من هي الفتاة التي وقع الكل فيها .


يحكى ان فتى قال لأبيه أريد الزواج من فتاة رأيتها وقد أعجبنى جمالها
رد علية وهو فرح ومسرور وقال اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني
ولما ذهبا
ورأى الأب هذه الفتاة أعجب بها
وقال لأبنه:أسمع يابنى هذه
الفتاة ليست من مستواك وانت لا تصلح لها ، هذه يستاهلها رجل له خبرة
في الحياة وتعتمد عليه مثلي
اندهش الولد من كلام أبيه وقال له :كلا بل انا سأتزوجها يا أبي وليس أنت
تخااااااصما وذهبا لمركز الشرطة ليحلوا لهم المشكلة
وعندما قصا للظابط القصة قال لهم : احضروا الفتاة لكي نسألها من تريد الولد أم الأب
ولما رآها الظابط انبهر من حسنها وفتنته وقال لهم:
هذه لا تصلح لكما بل تصلح لشخص مرموق في البلد مثلي
وتخاصم الثلاثة وذهبوا للوزير
وعندما رآها الوزير قال لهم: هذه لا يتزوجها إلا الوزراء مثلي
وأيضا تخاصموا عليها
حتي وصل الأمر إلي(أمير) البلدة
وعندما حضروا قال أنا سأحل لكم المشكلة
احضررروا الفتاة
فلما رآها الأمير ، قال: هذه الفتاة لا يتزوجا إلا أمير مثلي
وتجاااادلوا جميعا
ثم قالت الفتاة أنا عندى الحل!!!
سوف أركض وأنتم تركضون من خلفي
والذي يمسكنى أولاً أنا من نصيبه ويتزوجني
وفعلا ركضت وركض الخمسة خلفها
(الشاب والأب والظابط والوزير والأمير)
وفجــــــــــــــــــأة
وهم يركضون خلفها سقط الخمسة في حفرة عميقة
ثم نظرت عليهم الفتاة من أعلي وقالت: هل عرفتم من أنا؟؟
أناااااا الدنيا.......!!!!!
أنا التي يجري من خلفي جميع الناس ويتسابقون للحصول علي
ويلهون عن دينهم في الحاق بي
حتى يقع في القبر
ولم يفوز بي
*********************
لا تأس علي الدنيا وما فيها
فالموت يفنــينا ويفنيهــــا
اعمل لدار البقاء رضوان خازنها
الجــــار أحمد والرحمن بانيهــا
لا دار للمرء بعد الموت يسكنه
إلا التي كان قبل الموت بانيها
فمن بناها بخير طاب مسكنه
ومن بناها بشر خاب بانيها

10 مارس، 2008

النجاح حلو أوى بجد

الواحد بيتعب وبيذاكر وبعد كده تطلع نتيجته ويحس إنه بجد عمل حاجة جميله في حياته
أنا بقول كده لان نتيجتى طلعت ونجحت الحمدلله ...أصلهم بجد عذبونا اليومين اللي فاتوا دول وطلعوا عنيينا
.....عقبال كل الناس ماتطمن علي نتيجتها ان شاء الله ....
وياررررررررررررررررب عقبال كل الناس
ويارب نفضل ندعي لبعض كدا بظهر الغيب دايما
بجد إحساس جميل اوى لما تنجح بعد تعب وعذاب
قولوا لى ألف مبرررررررررررررررررررررروك بقي
...سلام عليكم...

6 مارس، 2008

وااااااحد مجنون بجد

((عمرك شفت واحد مجنون))
مجنون بجد مش اللي بيتجننوا اليومين دول بتصنع ؟
عمرك حسدته علي اللي هو فيه ؟
عمرك كان نفسك تكون مكانه ؟
.. وتعيش في العالم اللي أنت راسمه بنفسك بعيد عن كل اللي حواليك في الواقع ؟
عمرك فكرت بجد قد إيه هو سعيد ؟
...عايش دنيته بتاعته هو مش بتاعه حد تاني غيره ...وزيادة علي كده إنه بإذن الله داخل الجنة لأنه فاقد عقله ....يابخته والله
يارتني كنت مجنونة....

15 فبراير، 2008

ماهي فلسفتك بالحياة.....؟؟؟

لكل منا طريقاً يمضي به حاملاً معه مبادئ وقيم يتصرف بموجبها ..ومن جمله هذه المبتدئ ..تتجلي أفكارنا ومعتقداتنا ..وبالتالي فلسفتنا.




  • فهل لديك فلسفه بالحياة ؟؟؟

  • هل تعـمل علـي تحقيقـها ؟؟؟

  • أم إنك لم تفكر يوماً بهذا؟؟؟

  • أو لم يشغلك موضوع وضع فلسفه حياتك؟؟؟

ربمــا تكون فلسفه بسيطة ..ولكن أن تكون لنا فلسفه عن ذاتنا ولحياتنا ... هذا يثبت مدي تمسكنا بوجودنا .


***بالنسبه لي:


نعم عندى فلسفه في الحياة ...أعشقها ...ولا أعتقد إنه يوجد شخص علي الأرض لا يحمل فلسفه في رأسه يعيش علي أساسها ..لكنى أعتقد ..لا بل أؤكد أن أغلب الناس لا يدرون بفلسفتهم .


فالفلسفه الحياتية ليس بالضرورة أن تكون دائما صحيحة ..لكنها تبقي فلسفه بآى حال .


**وبالطبع أعمل علي تحقيقها وإلا لا حاجة لوجودها والتفكير فيها.


**فلسفتي هي: أن أعيش حياة طبيعية ..أرفض كل مارفضه إنسان العصر الحجري ..وأبحث عن كل ما بحث عنه وماأحتاجة من مقومات حياة الإنسان الطبيعية ..وأكرر "الطبيعية"...


وفي الوقت نفسه أبحث عن كل ما تبحث عنه أمريكا وغيرها من الدول المتحضرة من مقومات الحياة الحضارية ..


**وأعشق المنطق والقوانين الفيزيائية وأستخدمها كثيراً في حياتي.."وكل شئ لا يساهم في سعادتي أحاول التخلي عنه".


** لا أفكر في الماضي ولكن أخطط للمستقبل دون التفكير فيه.


وأخيرااااااااااااً :.


أؤمن أنه يوجد رب في السمااااء يحبنى ...بل يحبنا جميعاً...


14 فبراير، 2008

الإعجاب والإنطباع الأول .!!!!!!!.........

الإعجاب عبارة عن مفتاح آى علاقة سواء علاقة زمالة أو صداقة أو حب...

عشان كده ساعات في أول الإعجاب مش بنكون قادرين نحدد نوع العلاقة دى هتبقي إيه؟

ومش شرط أن أول شئ يلفت النظر هو المظهر الخارجي للشخص اللى الواحد ممكن يعجب بيه مع أن المظهر شئ مهم وبيعطي أول إنطباع عننا للأشخاص اللى حوالينا ...........وساعات كتير بنحكم علي حد من الإنطباع الاول وكتير بردة بنكتشف إننا كنا غلطانين ....ومش دايما بيكون الإنطباع الأول كل حاجة بدليل ..."إنك ممكن تلاقي شخص أنيق جداً في مظهره وبيلبس أحدث وأغلي الموضات لكن تحس بنفور غريب ناحيته بمجرد ما تبدأ تتكلم معاه وتحس إنك مش طايق حتى تعرفه "...

عشان كده غلط إن حد يحكم علي حد من الإنطباع الأول علي الرغم من ان الأنطباع الأول مهم جداااً ....إلا أنه مش في كل الحالات بيبقي صح .....لانه بيعتمد عامة علي شكل الإنسان وأول كلمة قالها وبالتالي دول بيختلفوا من شخصية للتانية وهكذاا...

ومن رأيي إن الإنسان لما بيتشد لشخص معين ده لأن أرواحهم قريبة لبعض وممكن يكون في بينهم حاجات مشتركة حتى من غير مايكونوا لسه اتعرفوا علي بعض ، يعنى بيبقي في نوع من الإرتياح والألفه بتشد كل واحد للتاني من غير ما يكون آى حد منهم قاصد أو متعمد ..،،، في مقوله بتقول :" الأرواح جنود مجنده من تعارف منها أئتلف ومن تنافر منها اختلف ".

وانامؤمنة بالمقولة دى لأنى فعلاً جربتها ،يعنى مثلا ... ممكن قوى تلاقي حد في مكان كويس ومفيش فيه آى عيب بس أنت مش طايقه ومش عارف ليه؟؟ مش مرتاح له وخلاص ..كده من غير سبب ومافيش عندك الرغبة إنك تتعرف عليه ..

بس كمان المفروض الإنسان ميحكمش علي اللي حواليه بإحساسه ....بس لازم كمان يدي نفسه الفرصة إنه يعرفهم أكتر عن قرب ويعرف طريقة تفكيرهم وشخصيتهم وبعدين يكون رأى نهائي عن الطرف الآخر ...يعنى عشان يبقي فيه توازن بين الإحساس والعقل والمنطق في الحكم علي الاشخاص اللي حوالينا .